مصر بين الديموكراتية و الدكتاتورية

بوابة مصر للتقدم

دخول اي دولة نطاق التقدم يساهم بشكل اساسي في زيادة قيمة هذة الدولة في النواحي الاقتصادية والساسية و الاجتماعية وان هذه الدول تصبح ذات سيادة ولها الحق في تنظيم شؤنها الداخلية دون اي ضعط من الدول الاخرئ

 واي نظام ديموكراتي لدولة متقدمة يكون مبني علي تقدم نظام دكتاتوري فان النظام الدكتاتوري هو نظام الحكم المطلق و هذا النظام اذا طبقناه علي مصر فسنجد مثالين لهاذا النظام 

الاول محمد علي هو مؤسس مصر الحديث وانه دكتاتور ولكن كان هذا في مصلحت الشعب و مصلحت مصر فلم تكن لمصر اناذاك اي ديون لاي دولة اخري بل كانت مصر هي المقرضا للديون وانه انشاء جيش مصري قوي للغاية و وسع حدود مصر حتي كانت ستبتلع الدول العثمانية وكان له الفضل في تقدم مصر في هذا الوقت

الثاني هو محمد انور الساداتت لقد كان رئيس مصر وانه اشرف علي الجيش المصري في فترة العبورولكن من هو محمد انور السادات فلقد قدي سنة واحدة في الكلية ثم تخرج و ثم قدي خمس سنوات  في الجيش ثم اترفض منه ثم استشيخ واصبح الشيخ محمد انور السادات فكيف يا من تعقلون يصبح هذا الشخص رئيس لمصرولكن هذة ليست المشكلة فكيف يدير الرئيس المعركة و كيف يرفض اعادة اي قطعة من قطع الجيش الي ضفة الغربية مما تسبب في صغرة الدفرسوار وهذا ما اوضح الشازلي في كتابه ولم يكتفي بل تفاوض مع اليهود ولكن ليس هذة المشكلة فويلا لم سبق عقله عصره المشكلة في التازلات التي قدمها لليهود فكان يقبل باي تنازل لدرجة ان كسينجر لم يصدق كيف وافق السادات علي هذه التنازلات فعرفوا انه مستعد لفعل اي شيء للمحافظة علي صورته اما الناس فاستغلو هذا و جعلوا من سيناء منطقة خفيفة السلاح

 وعلي النقيد الاخر الديموقراطية فانها لا تمثل مصلحة الشعب فكيف تاخذ راي شخص لم يدرس التاريخ او يعرف ماذا يحدث حوله وهل يجوز الاخذ برائي دولة فيها امية بنسبة 18و4 من عشرة مليون امي ومشكلة الديمقراطية في البلاد النامية هي انها تشكل طائفات مختلة تتنافس علي الحكم و الظهور للناس واخذ اكثر مقاعد البرلمان وهذا ما حدث في السعودية فكانت المنافسة بين الهاشمين و ال سعود للحصول علي شبه الجزيرة العربية بدل من محاربة الدول المعادي  للعرب في شبه الجزيرة العربية

و ان الديموقراطية ليست دائمن في صالح الشعب فعند تاميم قناة السويس لم يكن الا فترة قصيرة حتي ياخذ المصرين القناة بشكل عادي من بريطانية وهذا القرار له توابع و هي العدوان الثلاثي و رغم هذا ظلت قناة السويس مغلقة لاكثر من 20 عام 

 هذه كانت وجهة نظري وان الدول لتصبح عظيمة تبداء بالديكتاتورية ثم تتحول للديموقراطية و هذة بوابة مصر للوصول الي التقدم

نشرت في : ٢٨‏/٤‏/٢٠١٩ ٨:٢٦ ص

برمجة وتصميم Amwoaly - أموالي 2019