كتاب الشيطان الحزين للكاتب محمد علي - القصة الثالثة - انتحار ساحر

لقد كنت هنا بعقلي وقلبي كنت حيث لقي حتفه كنت حيث مد ملك الوفاة يده والتقط روحه لقد كنت هناك طول الوقت حيث يقبع ذالك المجهول الاسم انظر اليه حاكم صديقي الذي يترقب الوفاة ,ان مارد من الجن يجلس هكذا بروحة المعذبة يترقب ورح سيده المعذبة الاخري وهي تغادر جسمه هذه السخونة اللافحه التي شعرت بها غمرتني حينها قشعريرة من الالم لم اري مثلها فقد كنت طول الوقت هاربا من الوفاة مبتعدا عن طرقة واوديته المؤلمة أصبح كل عضو ملعون في كياني يتالم الي يوم البعث الاخير حيث ثبت العذاب الاعلي ,سيف من سيوف اسرافيل اقوي الملائكة ارداني في النار اكتب انا من عالم ابدي به الجحيم الي العالم اللعين الدنيوي رسالتي التي بها انهي عذابي عقب ان تفحم كل كياني ولم يتبقي الا قطعة من النار متقدة مثل جمر الموقد ولكنها بها روح تئن وتتعذب....... عاد الزمن بي الي الوراء واخبرت سيدي الساحر كيف ان ملك الوفاة سياتي وياخذ روحه فضحك وتحدث لي انت هذه اللّحظة بامان لقد آن الاوان هذه اللّحظة لرحلة الي عالم الجحيم الدنيوي التي سابدأ بالذهاب اليها واحرر روحي كان ذلك السيد خبيث الي حاجز لا يتصورة احد فقد قرر الانتقام من كل شيئ حتي من نفسة لقد قرر الانتحار دعوني اوصف لكم كيف ينتحر الساحر انه يفني روحه في عالم الشر يشعل الجمر ويلقي عليه البخور الخبيث الرئحة,ويخنق انفاسة بها الي ان تطلع روحه وذلك ما وقع ..... لقد شعرت بحنق عارم حنق احرقني من داخلي عندما انتحر سيدي لم اكن اعرف انه يعطيني قوة هائلة بذلك الإجراء لقد جعلني اشد تمرد من ذي قبل لقد اعطاني مفتاح الي جحيم الدنيا وكيف ساكون اكثر من مارد ساكون شئ بشع يشع بالنار القاتلة لقد جعلني اكثر من شيطان عادي متمرد لقد جعلني عفريتا سيدا من اسياد العالم السفلي الدنيوي اتحكم بالزمن وفي نفس الوقت اكره كل الإنس الا هو هذا الساحر الذي اعطاني مفتاح التمرد منذ ان رأيته.

نشرت في : ٦‏/٣‏/٢٠١٩ ٩:٤٤ ص

برمجة وتصميم Amwoaly - أموالي 2019